حول العقاب البدني - منتديات دفاتر التربوية التعليمية المغربية
تسجيل جديد
أبرز العناوين



مكتب المدير هذا الركن بدفاتر dafatir خاص بمكتب المدير

أدوات الموضوع

أبونسرين
:: دفاتري ذهبي ::
تاريخ التسجيل: 15 - 12 - 2007
السكن: KHENIFRA
المشاركات: 941
معدل تقييم المستوى: 258
أبونسرين يحمل عنوان الإبداعأبونسرين يحمل عنوان الإبداعأبونسرين يحمل عنوان الإبداعأبونسرين يحمل عنوان الإبداعأبونسرين يحمل عنوان الإبداع
أبونسرين غير متواجد حالياً
نشاط [ أبونسرين ]
قوة السمعة:258
قديم 13-03-2008, 17:02 المشاركة 1   
افتراضي حول العقاب البدني

رغماً من منع الضرب في المدارس إلا أننا لا زلنا نسمع ونشاهد ممارسات لا مسؤولة ضد التلاميذ داخل أسوار المدارس . ونقرأ في الصحف من يكتب مدافعاً ومشجعاً لعودة الضرب في المدرسة . سنعرض لبعض آراء أنصار الضرب وحججهم من أجل إبقائه قائماً في التعليم وسنناقشها بموضوعية : الرأي الأول: أن الضرب يثير انتباه التلاميذ، ويجعلهم على أهبة الاستعداد لأداء الواجبات واستيعاب المعلومات وحفظها . الحقيقة أن الدراسات النفسية أثبتت أن الثواب أقوى وأبقى أثراً من العقاب في عملية التعليم ، وأن الضرب يترك أثراً على جسم الطفل ونفسيته بل ورغبته في الدراسة والتعلم ، والقول بأنه يحقق لانتباه وأداء الواجب وحفظ الدرس ، نقول : إن الغاية الجيدة لا تبرر الوسيلة السيئة ، وهذه النتائج لطيبة ستتوقف بمجرد انتهاء وزوال التهديد والخوف ، لأن السلوك في حالة التهديد يتسم بالآلية الميكxxxxxxxxxxxxxxxxية ) إذ يتم تحريكه من الخارج ، فالدافعية للتعلم لا تنبعث من دخيلة المتعلم . والتعليم الإكراه لا يمس صميم السلوك بل القشرة الخارجية منه، ويبقى اللب يتأثر بالإقناع والحوار . والمدرسة لا تقدم كل المعرفة التي توصل إليها العلم أو التي يحتاجها الإنسان في حياته وبالتالي تجبر التلاميذ في الوقوف عليها ولو بالضرب ، وإنما تقدم له الأدوات الكفيلة بالتعلم الاكتشافي وحب المعرفة ، والمعلم الذي يعي الأهداف الاستراتيجية للتعليم يعمل على هندسة البيئة التعليمية المنتجة ، وغرس بذور المعرفة ورعايتها لتنمو مع الحياة وتثمر العلم والمعارف . الرأي الثاني : الضرب مفيد في قمع الناشز من السلوك ، ويمنع ظهور التصرفات السيئة في الفصل . والمدرسة جزء من المجتمع الذي لا يستغني عن العقاب في القضاء على السلوك الفاسد وإيقاف الخارجين على القواعد والأخلاق . لا غرو أن المدرسة حقيقة قطعة من المجتمع لكنّ مجتمع المدرسة مجتمع تربوي خلق من أجل أفراد ونفسيات الطلاب ، وإن ما يحققه الضرب من قمع السلوك الناشز وإشاعة النظام وضبط الصف إلا أنه لا يقضي على نوازع الشر لأنه يقمع السلوك الظاهر فقط . والمدرسة لا تحاول إخفاء السلوك الردى بمقدار استئصاله ومعالجة اعوجاجه بتعديل الدوافع المخبوءة التحتية المستخفية ، والمعلم الذي يشعر أنه بالضرب قضى على السلوك المعوج ويفرح بذلك إنما هو كالطبيب الذي يفرح بمسكنات المرض بينما تتدهور حالة المريض . الرأي الثالث : أن من يقرر خطأ استخدام الضرب في المدارس هم من لا يعمل في التعليم ، لعلهم لو عانوا من مضايقات التلاميذ لكان لهم رأياً آخر، فالضرب يقضي مضايقات التلاميذ ، ولولا لضرب لما استطاع المعلم أن يصمد في الميدان التربوي حيث سيتعرض للانهيار العصبي . (وكأن الضرب عامل تنفيس للمعلم !) . نقول للمعلم عليه أن يتصف بالحلم والأعصاب الهادئة والضبط الانفعالي وثمة مجموعة كبيرة من المعلمين من لا يستخدمون الضرب على الإطلاق ويحظون بحب كبير واحترام من التلاميذ ، لكن لاحترام القائم على الخوف ليس باحترام . والمعلم المتمتع بشخصية قوية تفرض نفسها واحترامها يس بحاجة إلى إيقاع العقوبات البدنية على الطفل أو المراهق ، ولعجز بعض المعلمين عن فرض لسيطرة النفسية على الطالب وتقديم المناسب من الخبرة والمعرفة يلجأ للعوقبات البدنية بيد أن قدرة المعلم على السيطرة وإمساكه بزمام الموقف التعليمي يغنيه عن الضرب الذي يعد وسيلة رديئة سواء في تعديل السلوك الأخلاقي أو التحصيلي . وصفوة القول قول الرسول صلى الله عليه وسلم : ( إن الله يعطي على الرفق ما لا يعطي على العنف ) وقوله صلى الله عليه وسلم : ( ما كان الرفق في شئ إلا زانه ولا كان العنف في شئ إلا شانه ) .









آخر مواضيعي

0 مديرو التعليم الابتدائي يحتجون بنيابة التعليم بقلعة السراغنة
0 بيان المجلس الوطني لandepm بتاريخ4/12/2011
0 نقل مباشر لوقائع امجلس الوطني لجمعيةالمديرات والمديرين المنعقد بأكادير
0 المذكرة83 في شأن : تنظيم حركة انتقالية وطنية لفائدة أطر التفتيش
0 المذكرة82 في شان التكليف بمهام تنسيق التفتيش المركزي
0 المذكرة81 في شأن التكليف بمهام تنسيق التفتيش الجهوي
0 المذكرة 80 في شأن الترشيح لمهام التنسيق المركزي التخصصي.
0 المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن يعلن عن اكتشافات جديدة للغاز بمنطقة الغرب
0 تصريحات رؤساء الاحزاب المغربية بمناسبة الانتخابات المحلية(موضوع مغلق)
0 مرفقات المذكرة73القانون الأساسي ل"جمعية دعم مدرسة النجاح"+اتفاقية شراكة


الخوف والرجاء
:: دفاتري متميز ::

الصورة الرمزية الخوف والرجاء

تاريخ التسجيل: 10 - 3 - 2008
السكن: [email protected]
المشاركات: 289

الخوف والرجاء غير متواجد حالياً

نشاط [ الخوف والرجاء ]
معدل تقييم المستوى: 185
افتراضي
قديم 18-03-2008, 09:35 المشاركة 2   

كاين شي تلامذ كامونيين ما يطلقوا الريحة حتى تحكوا مزيان

أي نوع من الثواب ؟ هل ألفاظ حسن جدا ممتاز

إنها لا تجدي مع جيل رضع التعنت في ثدي أمة وبيته

بالإظافة إلى : فاقد الشيء لا يعطيه

أي الثواب الذي يحصل عليه المدرس كتحفيز على العمل في زمن شعار الجودة

والأسعار أمامه ظروف العمل وراءه

ما هذا الغبن الذي يعيشه المدرس في هذه السنوات الخداعات

s/s Imadri م.م إمدري سكورة ورزازات

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل

the teacher
:: دفاتري فعال ::

الصورة الرمزية the teacher

تاريخ التسجيل: 4 - 1 - 2008
المشاركات: 475

the teacher غير متواجد حالياً

نشاط [ the teacher ]
معدل تقييم المستوى: 210
افتراضي
قديم 18-03-2008, 14:42 المشاركة 3   

و ما رأيك بالتلاميذ الذين يضربون المدرس و يسبونه و يكتبون لقبه على الجدران..التلميذ الذي لا يتلقى تربية جيدة من طرف والديه في البيت لا تنفع معه نظريات بياجي و غيره..فمنهم من لا يريد التحصيل و انما اللعب و الضجيج و المشاكسة و يأتي بدون أدوات و كتب ناقصة و خصوصا في العالم القروي..و اذا كانت القوانين تمنع العقاب فهو حماية للمدرس الذي أصبح يتعرض للسب و الشتم أمام الملأ من طرف الاولياء لمجرد ضربة غير مقصود من ورائها الاذاية ..و بالمناسبة فبريطانيا بدأت تفكر في اعادة العقاب البدني للمدرسة بسبب تطاول التلاميذ على المدرس..
كملحوظة فقط أرى أن التلاميذ لا يحترمون المدرس و لا المدرسة لانها لا تدعو الى العقاب و تحترم شخصية المتعلم...لكن عندما يتعلق بادارة أخرى أقلها الجماعة المحلية فان الامر يتغير كثيرا..و أضيف أن منع العقاب البدني و العمل بمبادئ حقوق الانسان و البنود التي نصت عليها المواثيق الدولية تبدأ من مقرات الشرطة و الدرك..
نحن شعب جاهل و نظامنا التعليمي الهزيل تتغير سياسته بمجرد تغيير للوزير و طرقه و أساليبه مستوردة ..و سيفهم المدرس حقيقة الابتعاد عن العقاب مع التلميذ عندما تفهم الدولة ان الهراوة التي تقرع به رأس المدرس أمام البرلمان لم تعد طريقة لتسوية الخلافات..
على كل حال شكرا جزيلا على الموضوع الذي نتمنى أن يشارك فيه الاخوان لمعرفة آرائهم و مقترحاتهم..
و الخلاصة أن كرامة المدرس أساس كل نجاح..


[flash]http://www.generation-upload-fr.com/upload/159971.swf[/flash]

أبونسرين
:: دفاتري ذهبي ::


تاريخ التسجيل: 15 - 12 - 2007
السكن: KHENIFRA
المشاركات: 941

أبونسرين غير متواجد حالياً

نشاط [ أبونسرين ]
معدل تقييم المستوى: 258
افتراضي
قديم 18-03-2008, 14:47 المشاركة 4   

شكرا للإخوة الخوف والرجاء وthe teatcherعلى تفاعلكما مع الموضوع وفقكما الله


التربوية
:: مراقبة عامة ::


تاريخ التسجيل: 11 - 1 - 2008
المشاركات: 10,765

التربوية غير متواجد حالياً

نشاط [ التربوية ]
معدل تقييم المستوى: 1252
افتراضي
قديم 18-03-2008, 14:54 المشاركة 5   

منقول


العقاب البدني عنف أم تربية؟ أحمد إسماعيل*

2004-12-02
"العقاب البدني" من أكثر أساليب التربية شيوعاً في مجتمعات المسلمين .. بل هو قديم معروف منذ عهد الجاهليـة، حيث أصبح جزءاً من الموروث الشعبي.. فمن المخزون في الذاكرة المجتمعية؛ قول الوالد للمعلم حين يرسلا ابنه إلي المدرسة (لكم اللحم ولنا العظم ) .. وفي الأمثال الشعبية قولهم ؛ ( العصا لمن عصا من الجنة ) وقولهم : ( العلم يرفعهم و الضرب ينفعهم)..
وقد كثر الحديث في الآونة الأخيرة حول العقاب الجسدي بالنسبة للأطفال في أوساط كثيرة، التربويون من جانب، والإختصاصيون النفسيون، من ناحية .. كما دخل المهتمون بقضايا الحقوق ـ حقوق الإنسان، حقوق المرأة، حقوق الطفل ـ أيضاً في الموضوع .
فالطرف الأول والثاني ينظران إلي الموضوع من زاوية الآثار التربوية والنفسية المتعلقة باستخدام هذا النمط من وسائل التربية سلباً وإيجاباً، وينقسمون فيها إلي فريقين ـ مع، وضد ـ .. أما الطرف الأخير فيدول القضية ويعولمها في إطار قضية كبرى يعنونها تحت مسمى( العنف) .. كعنوان فرعي ضمن عناوين فرعية كثيرة في هذا المجلد؛ العنف السلطوي ـ العنف السياسي ـ العنف الطلابي ـ العنف الأسري ـ العنف الجنسي ـ العنف ضد المرأة ـ العنف ضد الطفل، ثم يتخذ منها ـ مع بقية الحزمة ـ وسيلة للضغط علي الحكومات لسن القوانين والتشريعات المتعلقة بإيقاف هذه الظاهرة .!! .. ففي كثيرمن دول الغرب ـ كإسبانيا مثلاً ـ يحظر القانون ضرب الآباء لأبنائهم !!.
تأديب الأبناء في الوسط العائلي:


مفهوم( العقاب) نفسه ـ كوسيلة للردع التربوي والتأديب ـ أصبح ينحصر عند كثير من الآباء والأمهات في (الضرب ) أو (الجلد) وحده ..حتي هذا الأخير يمارس في كثير من الأحيان بطريقة خاطئة لها عواقبها التربوية السيئة
تشير بعض الدراسات والأبحاث في هذا الجانب إلي أن (8) من كل (10) آباء يؤمنون بأسلوب (الصفع) !!. وأن نصفهم تقريباً ، يمارسون هذا الإعتقاد مرة على الأقل أسبوعياً.
وفي بحث الدكتور مصطفي عاشور ـ جامعة الملك فهد للبترول ـ المنشور بمجلة الطفولة العربية/ العدد السادس عشر ـ سبتمبر 2003م . . أظهرت نتيجة دراسة قام بإجرائها علي عينة من طالبات الجامعات السعودية، أن الأطفال في الفئة العمرية الممتدة بين (16ـــــ 12)، أكثر عرضةً للعقاب الجسدي من غيرهم .. وأن البنت يقل عقابها جسدياً في الوسط الأسري كلما كبرت .. وتأخذ الدراسة (السعودية) كمثال وتعممه على بقية المجتمعات في المنطقة ، لتقول أن عملية ممارسة العقاب الجسدي في هذه الفترة، شيئ طبيعي في مختلف الثقافات لكون هذه السن هي سن دخول المدرسة وبدء التمييز بين الأمور، وسن حرص الوالدين على تعليم الطفل الإنضباط والتقيُّد بآداب وسلوكيات العائلة والتعامل مع الجيران والأقران في المدرسة وغيرها
.
العقاب المدرسي:
في جميع المراحل التعليمية، يعتبر أسلوب الضرب ـ في الغالب الأعم ـ وسيلة أساسية للتعلّم، وهو ما يسميه التربويون (أسلوب التلقين) فالعصا أو السوط، تعتبر من الأدوات الأساسية التي تصاحب المعلم مع الكتاب والطبشورة !!.وكل ما كانت الواجبات المدرسية من النوع الذي لا يتطلب جهداًعقلياً، بل إهتماماً وحفظاً تكون العقوبة ألصق .. ويعتقد كثير من الناس أن المعلم الذي لا يستخدم العصا ضعيف الشخصية !!.. كما يعتقدون أن المدارس التي لايسمح فيها بالضرب يميل التلاميذ فيها للتسيب و عدم الجدية في تعاملهم مع زملائهم ومعلميهم .
وهكذا يصاحب السوط الطفل في سن التعلّم في كل حركة في حياته، في المنزل والمدرسة.

العقاب الجسدي بين المعارضة والتأييد

الممارسون للتربية سواء كانوا من المعلمين أو الآباء وغيرهم، تنقسم آراؤهم حول جدوى العقاب الجسدي التربوية والتعليمية بين مؤيّد ومعارض؛ ويلخص الأستاذ محمد عطية طافش ـ في الكفايات الأساسية للمعلم الناجح ـ هذه الآراء فيقول: "فالمؤيدون يرون:
ــ أن التربية إعداد للحياة، وأن الحياة التي نعد الطفل لها يمارس فيها الضرب كوسيلة من وسائل التوجيه نحو الاستقامة..
ــ أن الضرب يمارس في جيمع بلدان العالم ولم تسطع القوانين أو التعليمات أن تستأصل شأفته .. فهو وسيلة سهلة لضبط التلاميذ تريح المعلم وتكفل له تحقيق النظام بأيسر وأقصر وسيلة .
ـــ أن معظم العظماء تعرضوا في حياتهم المدرسية للضرب ولم يؤثر ذلك في الحد من طموحاتهم .
أما المعارضون فيرون :ــ
ــ أن العقاب البدني يشكل خطراً جسيماً علي شخصية الطفل خصوصاً إذا حصل أمام الزملاء.
ــ أن العقاب البدني يوجد هوة واسعة بين التلميذ ومعلمه الأمر الذي يقلل من استفادته منه ويتسبب في كراهية الطفل للعملية التعليمية .
ــ أن الضرب يفقد أثره حين يعتاد عليه الطفل .

أضرار العقاب البدني علي شخصية الطفل:
مما لا شك فيه أن الممارسة الخاطئة للعقاب البدني تخلف آثاراً نفسية سيئة علي شخصية الطفل .. وعلي نموه الجسدي والصحي والجنسي .. هذا مايؤكده علماء النفس والتربية، وما تذكره الدراسات العلمية .. حيث تؤكد الأبحاث و التجارب أن الأذية التي تنجم عن المعاملة تؤدي إلي توقف التطور الجنسي وبقائه في المستويات الدنيا للشهوة الحيوانية، وأحياناً أخري يتدني إلي مستوي أقل نضوجاً، ينحرف فيه الشخص المساء إليه ويصبح ضحية لإضطرابات نفسية وشذوذات سلوكية..
ويري علماء النفس أن ( الضرب ) يمثل للطفل دروساً في أن العنف هو الوسيلة المثلى لتصحيح السلوك، فتتولدعنده رغبة لممارسة عنفه علي الآخرين .. وترسّخ في اللاوعي عنده توقاً إلي ممارسة ذات الأسلوب على أبناءه في المستقبل. يقول (زابلا) : ( إذا أُبقي الأولاد في نفس البيوت التي تعرضوا فيها إلي معاملة سيئة متكررة، فإنهم غالباَ ما يتطبعون بالنموذج السلوكي الذي تعرضوا له )

العقاب البدني من وجهة نظر شرعية:
أقرت الشريعة المطهرة استعمال العقاب البدني كوسيلة للتربية من حيث المبدأ. فمما لا شك فيه أيضاً أن ترك العقاب بالكلية يحدث إشكالية أكثر خطورة .. حيث ينشأ الطفل مدللاً، وهذه في حد ذاتها إشكالية تعتبر مصدراً لكثير من الإنحرافات السلوكية والتشوهات النفسية!!.
والعقاب وسيلة من الوسائل المساعدة علي السيطرة على الأبناء . غير أن التوجيه يبقى هو الأساس في العملية التربوية .. (مروا أبناءكم بالصلاة لسبع وأضربوهم عليها لعشر )ــ مسند الأمام أحمد، رقم الحديث (6927) ــ فالتوقيت بسبع وعشر لأن هذه هي السن التي يعتبر فيها الطفل مميزاً . أمّا ما قبلها فإن الضرب لا يكون مجدياً، بل إن أضراره النفسية تكون أكبر بكثير، حيث تشكل إنطباعات الطفولة وأخيلتها في تلك المرحلة والتي تمثل عناصر أساسية في تشكيل شخصية الطفل.
أما بعد سن التمييز فتكون لدى الطفل القدرة على إدراك الخطأ وتحمل نتائجه .. لهذا تصح عقود الطفل المميّز ــ مع توقف إجرائها على إجازة الولي ــ وعند أهل الحديث، يصح من الطفل المميّز ( التحمل ) ــ وهوتلقي وحفظ الأحاديث ــ وإن كان الأداء ـــ أي روايتها ــ لا يقبل منه إلا بعد البلوغ .

كيف نعاقب أبناءنا؟؟
هناك ممارسات خاطئة جداً لدى الآباء تتعلق بهذا الشأن .. فمن أكبر الأخطاء، مايفعله كثير من الآباء من إيقاع الضرب العنيف بالأبناء ــ بما لا يتناسب مع الجرم المقترف ـــ بل وأحياناً حتى من غير شرح وتبيين للابن أن ما ارتكبه جرم يستحق العقاب، فقد لا يكون الطفل مدركاً للخطأ في ما يفعل.
وحين يصبح استخدام العنف عادة في التربية، فإن النتائج حتماً ستكون عكسية .. فإمّا أن تؤدي إلي اعتياد الابن لهذه العقوبة، وبالتالي لا تشكل رادعاً له، ولا تولد قناعة بالإقلاع عمّا ارتكب، وقد يدفعه العناد إلي التكرار وعدم الاكتراث !!. وإما أن تؤدي إلي اضطراب في شخصيته وتخلف في باطنه و خوفاً دائماً من اتخاذ أي قرار. .. فهو يخاف دائماً أن تأتي العقوبة وراء الفعل الذي يقدم عليه.
بعض الآباء يضرب أبناءه وهو في حالة من الغضب، فيندفع لسانه بسيل من عبارات الإهانة والاستخفاف والسباب، وربما صفع الطفل على وجهه.. وهذا خطأ لأن أكثر التشوهات النفسية يكون سببها تلقي الإهانة في وقت الطفولة.. فالعقاب النفسي أشد إيلاماً من العقاب الجسدي ــ كما بيّنت الدراسة التي أجراها د. مصطفى عاشور ــ وقد نهى النبي صلي الله عليه وسلم عن ضرب الوجه، فهو موضع التكريم من الإنسان.
ومن الأخطاء الشائعة كذلك ما تفعله بعض الأمهات؛ حيث تهدد ابنها بأن أباه سيعاقبه عندما يعود.. وهذا يجعل الأب شرطيا ــ في نظر الطفل ــ مهمته العقاب، لا صديقاً حميما.
إن التربية عملية ذهنية في المقام الأول، الغرض منها تعديل سلوك الأبناء، فكيف يتعاطى معها الآباء وهم في حالة من عدم التوازن والغياب العقلي كتلك التي ينشؤها الغضب؟؟.. إن العملية التربوية تقتضي أن ينظر المربي في الفعل الخطأ وفي التصرف المناسب الذي يجب أن يقوم به لتعديله، فلكل فعل ظرفه، ومن غير المنطقي أن يكون لجميع الأخطاء علاج واحد، هوالضرب.

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
البدني, العقاب, حول

« المسرح المدرسي بالمغرب | العناصر الأساسية لدعم التعلم بالوسط القروي »
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العقاب البدني التشرع دفتر مشاكل وقضايا إصلاح التعليم بالمغرب 2 24-05-2009 09:15
العقاب البدني karam hamido دفتر مشاكل وقضايا إصلاح التعليم بالمغرب 14 06-02-2009 23:44
ظاهرة العقاب البدني واللفظي في التربية mohammed70 دفتر المشاريع والأفكار التربوية 10 28-11-2008 12:09
العقاب البدني والنفسي في المدرسة المغربية halyadane مكتب المدير 43 12-11-2008 23:20
اختلاف وجهات النظر حول العقاب البدني sergmed دفتر مشاكل وقضايا إصلاح التعليم بالمغرب 0 03-09-2008 10:36


الساعة الآن 23:29


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات دفاتر © 1434- 2012 جميع المشاركات والمواضيع في منتدى دفاتر لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة المنتدى بل تمثل وجهة نظر كاتبها
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات دفاتر تربوية © 2007 - 2015 تصميم النور اونلاين لخدمات الويب المتكاملة